الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأمراض المتعلقة بالتلوث المائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد نيمو



انثى عدد الرسائل : 21
العمر : 44
المهنة :
تاريخ التسجيل : 22/04/2009

مُساهمةموضوع: الأمراض المتعلقة بالتلوث المائي   السبت 25 أبريل - 13:18

تلحق الأمراض المتعلقة بالماء ضررا فظيعا بصحة الإنسان,وهذه الأمراض أنواع كثيرة، ولكنها جميعا لها علاقة مباشرة بالحاجة إلى مياه نظيفة. وينشأ العديد من تلك الأمراض ببساطة بسبب عدم توفر مياه للشرب وتنظيف الأطعمة. بينما يتفشي غيرها بسبب عدم توفر منشآت ملائمة لتوفير الصحة العامة الوقائية والممارسات غير السليمة للنظافة الصحية الشخصية التي لها علاقة مباشرة بعدم وجود مياه نظيفة.
والأمراض المتعلقة بالماء هي واحدة من أبرز المشاكل الصحية في العالم – والتي يمكن الوقاية منها إلى حد كبير. فالكوليرا وغيرها من أمراض الإسهال مسئولة وحدها عن وفاة 8.1 مليون إنسان كل سنة. وأكثر أولئك إصابة هم فقراء الدول النامية، لا سيما الأطفال. فالأمراض المتعلقة بالماء تحصر الملايين في دورة من الفقر والجهل وضعف الصحة، وكثيرا ما تجعلهم عاجزين عن العمل أو الذهاب إلى المدرسة.
وذكرت اليونيسيف ان عدم القدرة على الحصول على المياه النقية يؤدي الى وفاة اكثر من 6،1 مليون طفل سنوياً، نتيجة اصابتهم بالامراض المنقولة عن طريق المياه، كما ان افتقار المدارس الى مرافق صحية منفصلة ملائمة للبنات كثيراً مايضطرهن الى التوقف عن الذهاب الى المدرسة الابتدائية.
ويعاني ملايين الاحداث من الامراض المعوية التي تسببها الطفيليات، ويصاب 5.19 مليون شخص سنوياً بعدوى الدودة المدورة والدودة السوطية وحدهما ويقع اعلى معدل من العدوى بين الاطفال الذين هم في سن الدراسة، كمايعاني حوالي 9.118 مليون حدث لم يبلغوا الخامسة عشرة من العمر سنوياً من مرض البلهارسيا، وأظهرت دراسات اليونيسيف ان كل دولار ينفق على الاطفال بما في ذلك ماينفق على تحسين حصولهم على المياه النقية وتعزيز الصحة العامة يؤدي الى توفير سبعة دولارات كانت ستنفق على الخدمات العامة في المدى الطويل.‏ ‏
وقد ذكرت منظمة الصحة العالمية ان هناك اكثر من خمسة ملايين طفل دون الرابعة عشرة من العمر يلقون حتفهم كل عام بسبب الامراض المرتبطة بالبيئة التي يعيشون فيها كما ان هناك نصف مليار طفل في العالم يصيبهم الوهن والضعف بسبب الامراض العديدة ،فالاطفال معرضون اكثر من الكبار للامراض المتعلقة بتلوث البيئة وذلك لارتفاع معدلات التنفس لديهم عن البالغين وايضاً نتيجة عدم تطور اجهزتهم المناعية والهضمية والعصبية
وفي العالم النامي، تخنق الآثار المتراكمة للأمراض المتعلقة بالماء النمو الاقتصادي وتضغط على أنظمة الرعاية الصحية التي هي مكتظة بالفعل بأكثر من طاقتها.
وثمة خمسة أنواع من الأمراض المعدية المتعلقة بالماء وهي:
• الأمراض التي يحملها الماء
• الأمراض التي يجرفها الماء
• الأمراض التي تعيش في الماء
• الأمراض التي تنقلها الحشرات المتعلقة بالماء
• والأمراض الناجمة عن خلل في الصحة العامة الوقائية.
لمزيد من المعلومات عن الامراض المتعلقة بالماء


كتاب الملوثات المائية (المصدر – التأثير- التحكم والعلاج)

تعد البيئة المائية من أهم الموضوعات التي تهم الأنسان بحاضره ومستقبله فالماء هو الحياه ولا حياة بدون ماء ولا حياه صحية بدون ماء نقي نشربه ونستخدمه في كل شئون حياتنا , ومن ثم ففهم البيئة المائية وتلوثها واثار هذا التلوث علي الأنسان وعلي بقية عناصر البيئة علي الأرض يستحق منا كل اهتمام ودراسة ومن هنا جاءت فكرة هذا الكتاب ,وهذه الفكرة تنطلق من فهم لقضايا المياه ومشكلاتها وخاصة المشكلات البيئية التي ستأثر بها الأنسان في حياته ويرتبط مصيره بنقائها وعدم تلوثها ولهذا فان هذا الكتاب الذي يتناول المياه والملوثات المائية وحماية البيئة من التلوث في شرح وافي لكثير من خصائص المياه وأسباب وعوامل تلوث الماء وطرق ووسائل حماية مصادر المياه. والغرض الاساسي من هذا الكتاب هو تقديم فكرة علمية عن الملوثات المائية ومصدرها واثر تلوثها علي الأنسان والحياة ووسائل التحكم وعلاج اثارها وذلك للقارئ العادي والقارئ المتخصص .
وحيث أن نوعية الحياة الراهنة والمستقبلة تعتبر مسئولية البشرية جمعاء ,فلا بد لكل فرد أن يأخذ دوره , مهما كان بسيطا في مجال حماية الماء من الملوثات.. فقضايا البيئة رغم تشعبها , إلا أنها تشكل وحدة متكاملة.

نبذة عن الكتاب والابواب

هذا الكتاب يتناول موضوع هام وهو موضوع المياه والملوثات المائية من حيث المصادر والتأثيرات والتحكم والعلاج وحماية البيئة من التلوث في شرح وافي لكثير من خصائص المياه وأسباب وعوامل تلوث الماء وطرق ووسائل حماية مصادر المياه. والغرض الاساسي من هذا الكتاب هو تقديم فكرة علمية عن الملوثات المائية المختلفة مثل الملوثات الطبيعية والكيميائية والبيولوجية وطبيعة تلك الملوثات ومصدرها واثر تلوثها علي الأنسان والحياة ووسائل التحكم وعلاج اثارها وذلك باسلوب علمي به الكثير من الجوانب التطبيقية الهامة والحلول العملية لكثير من مشاكل الملوثات المائية والعديد من الخلفيات النظرية لجوانب التلوث المائي .
واهم الاهداف التي يحققها هذا الكتاب :
 اعطاء صورة كاملة واضحة عن طبيعة وخصائص ومصادر الانواع المختلفة من الملوثات المائية.
 دراسة تأثير الملوثات المائية علي البيئة وعلي الانسان.
 اعطاء الحلول العملية والتطبيقية للتحكم في التلوث المائي بالملوثات الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية.

وقد تم أعداد الكتاب في عشرة ابواب :-
الباب الأول البيئة والأنسان والتلوث
الباب الثاني الدورات الطبيعية لاهم مكونات البيئة
الباب الثالث صحة البيئة
الباب الرابع البيئة المائية
الباب الخامس الملوثات المائية
الباب السادس تلوث الماء بالملوثات والعوامل الفيزيائية
الباب السابع الملوثات الكيميائية العضوية والغير عضوية للماء
الباب الثامن الملوثات البيولوجية للماء
الباب التاسع حماية الماء من الملوثات البيئية
الباب العاشر مواضيع مائية بيئية هامة
والمصطلحات العلمية والمراجع.

الباب الأول وهو يتحدث عن البيئة وعلاقتها بالأنسان , مع شرح كثير من المفاهيم البيئية الشائعة مثل التنوع البيولوجي بالاضافة الي ذكر عناصر البيئة الطبيعية والاجتماعية والاحيائية والنظام البيئي ومكوناته الحية والغير حية والتوازن البيئي واختلاله والتلوث ومسبباته ومفهومه وأنواعه.

الباب الثاني وهويتناول بالشرح الدورات الطبيعية لاهم مكونات البيئة مثل الدورة المائية ودورة الكربون ودورة النتروجين والفسفور وصيانة الموارد البيئية الطبيعية مثل صيانة المياه والطاقة والمعادن.

الباب الثالث وهو يتحدث عن صحة البيئة مبينا الصحة العامة واهداف صحة البيئة وشارحا الأنسان والتأقلم البيئي وعلاقة أمراض الحيوانات والنباتات بالتلوث البيئي وصحة المياه والمعايير الصحية لمياه الشرب والاستخدام المنزلي الي جانب احتياجات جودة البيئة.

الباب الرابع وهو يتحدث عن البيئة المائية كمياه البحار والمحيطات و نباتات المياه، البحرية والمحيطية ومبينا للحياة الفطرية في المحيطات وحمايتها , وثانيا مياه الأنهار ومكوناتها ومياه البحيرات واهميتها والمياه الجوفية وأنواعها.

الباب الخامس وهويتناول بالشرح صور الملوثات المائية المختلفة وانتقال الملوثات المباشر وغير المباشر الي البحار والمحيطات وصور تلوث الماء وأنواع التلوث المائي .

الباب السادس وهو يتحدث عن تلوث الماء بالملوثات والعوامل الفيزيائية مع شرح العديد من الملوثات الفيزيائية للماء مثل التلوث بالمواد المشعة والتلوث بالمخلفات الصلبة والتلوث الحراري للماء ووسائل التحكم في كل نوع من الملوثات المائية الفيزيائية.

الباب السابع وهو يشرح بالتفصيل الملوثات الكيميائية العضوية والغير عضوية للماء وطبيعة كل من المواد العضوية والمواد غير العضوية الملوثة مع اعطاء اكثر من مثال لصور التلوث العضوي مثل التلوث بمياه الصرف الصحي والتلوث البترولي والتلوث بالمبيدات الكيميائية العضوية واعطاء صور ايضا للتلوث الغيرعضوي للماء مثل التلوث بالعناصر الثقيلة والتلوث بالاسمدة المعدنية والتلوث بالمطر الحمضي. ووسائل التحكم في كل نوع من الملوثات المائية الكيميائية.

الباب الثامن وهو يشرح الملوثات البيولوجية للماء مثل تلوث الماء بالميكروبات والكائنات الدقيقة الممرضة مثل الفيروسات والبكتريا والطفيليات والأخطار الناتجة عن تلوث المياه بمسببات الأمراض والطفيليات في مصر وتلوث الماء بالنباتات المائية ووسائل التحكم في التلوث البيولوجي للماء بالاضافة الي ذكر بعض الانشطة الأنسانية البيولوجية المؤثرة علي البيئة المائية مثل عمليات الاستزراع السمكي .

الباب التاسع وهو يتناول بالشرح حماية الماء من الملوثات البيئية وسائل وطرق حماية البيئة المائية وهي اولا تأمين الماء النقي الصالح للشرب والاستخدام وثانيا الادارة السليمة للمخلفات وثالثا مراقبة جودة المياه والتي تشمل معالجة المخلفات السائلةومعالجة و تنقية مياه الصرف الصناعية ورابعا التخلص من الزيوت البترولية الملوثة لمياه البحار والمحيطات ومكافحة التلوث البترولي والمسح البيئى لمصادر المياه .

الباب العاشر وهو خاص بمواضيع مائية بيئية هامة تهم كل المهتمين بالبيئة المائية مثل مشاكل التلوث في المحيطات والامن المائي في الوطن العربي.
ثم اخيرا قاموسا للمصطلحات العلمية الواردة بهذا الكتاب.

ويعد هذا الكتاب من المراجع الهامة المتخصصة في موضوع التلوث المائي والبيئة المائية , حيث تمتاز موضوعاته بكونها مفيدة ونافعة لكل من يقرأها من المتخصصين أو الراغبين في التزود بالعلم والثقافة.
المستفيدون من هذا الكتاب
موضوعات الكتاب من الموضوعات الهامة التي تفيد العديد من المتخصصين والعاملين بالمجالات الاتية:
- التلوث البيئي
- التحكم في جودة المياه.
- معالجة وتنقية المياه
- العلوم البيئية.
- الهندسة الصحية والبيئية .
- الصحة والسلامة البيئية.
وارجو من الله سبحانه وتعالي ان يكون كتابي هذا مدخلا لمعرفة اهمية موضوع الملوثات المائية ومصادرها وتأثيرها علي الانسان وعلي البيئة من حوله ووسائل التحكم فيها والحد من اثارها . وان يكون عملي هذا اسهاما متواضعا في نشر الاهتمام بالثقافة العلمية في بلادنا , حيث ان المكتبة العربية بحاجة ماسة الي كتاب عربي علمي يجذب القارئ للاستزادة والتوسع في العلوم بصفة عامة , ويزيد من ثراءه الثقافي والعلمي وان يكون حافزا لمزيد من اصدار ونشر كثير من الكتب العلمية والتراجم باللغة العربية اسهاما منا في نشر الثقافة العلمية في بلادنا التي هي في امس الحاجة للتقدم العلمي والتقني .

كما ارجو من الله سبحانه وتعالي ان اكون وفقت في تناول موضوعات هذا الكتاب وان يكون هذا الكتاب نافعا للناس ومحفزا لهم لمزيد من البحث والدراسة في مجال العلوم البيئية والمائية .
ما وفقت فيه فمن الله العليم الخبير و ما لم اوفق فيه فمن تقصير نفسي ومن قلة علمي

اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علما.

المؤلف

الكتاب متوفر لدي
دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع
50 شارع الشيخ ريحان – عابدين – القاهرة – مصر
ت / 27954229
27948619


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأمراض المتعلقة بالتلوث المائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الصناعي :: تقنية البيئة-
انتقل الى: