الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التحكم في تلوث الهواء Control of Air Pollution

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد نيمو



انثى عدد الرسائل : 21
العمر : 44
المهنة :
تاريخ التسجيل : 22/04/2009

مُساهمةموضوع: التحكم في تلوث الهواء Control of Air Pollution   السبت 25 أبريل - 13:20

لقد كانت العمليات الطبيعية التي تحدث في البيئة كافية للتحكم في تلوث الهواء والحد من اثاره الا أنه مع الزيادة الحادة المطردة في مصادر التلوث وكميته,وتنوع الملوثات الجوية , لم تعد العمليات الطبيعية كافية لتنقية الهواء . وكان لا بد من تدخل الأنسان للحد من هذه الملوثات الضارة. مما دفع العلماء الي البحث عن طرق ووسائل تكفل التقليل من حجم الملوثات المنطلقة , والتحكم في نوعية بعضها , والسيطرة عليها والحد من تاثيراتها .
والطرق الرئيسية للسيطرة علي تلوث الهواء هي منع التلوث , التجميع , والتشتت .
فمنع التلوث من منبعه او اقلاله لاقل حد ممكن هو اكثر الطرق نجاحا للسيطرة علي التلوث ومكافحته , وتجميع الملوثات تهدف الي تركيز الملوثات والسيطرة عليها لامكانية معالجتها والتخلص منها بطرق سليمة لا تضر بالبيئة او الأنسان ,اما التشتت فهوتخفيف الملوثات عن طريق نشرها وتشتتها لخفض اثارها الضارة .
ومن الطرق المستخدمة في ظبط التلوث الهوائي والتحكم فيه نذكر ما يلي :
• اولا اتباع الطرق الوقائية
• ثانيا تغيير صفات الملوثات قبل انبعاثها
• ثالثا اتباع الوسائل والقواعد الفنية

لمزيد من المعلومات عن التحكم في تلوث الهواء

كتاب الكيمياء البيئية

نبذة عن الكتاب
عندما نختار الكيمياء البيئية موضوعا لكتاب يقدم لكافة قراء العربية من المتخصصين بمجال والبيئة نكون قد تجاوبنا مع حاجة ملحة , لفهم الاطار الذي يعيش فيها الأنسان ويستمد منه كل مقومات حياته , ويتفاعل معه سلبا وايجابا طيلة عمره القصير في هذه الحياة.
والكيمياء البيئية هو الفرع الذي يدرس مكونات البيئة من الناحية الكيميائية وتفاعلاتها وكذلك الطبيعة الكيميائية للملوثات البيئية والطرق الكيميائية لمعالجتها.
من وجهة نظر الكيمياء البيئية فإن البيئة تقسم إلى اربع مجالات هي :المجال الجوي ,المجال المائي ,المجال البري ,المجال الحيوي .
وتنتقل المواد الكيميائية بين هذه الاوساط بالتأثيرات الفيزيائية والكيميائية المختلفة وتسمى باسم الدورات البيوجيوكيميائية.
وان فكرة هذا الكتاب تنطلق من فهم لقضايا البيئة ومشكلاتها,حيث يقدم هذا الكتاب تحقيق موسع حول نظام المكونات المتغايرة الخواص والعناصر الطبيعية في البيئة، والروابط بين المكونات البيئية المتنوعة «الهواء، الماء، التربة.. وغيرها»، كما يوضح دور الكيمياء في توضيح العمليات الطبيعية ودور المواد التي تحيط بهذه الأنظمة . وطبيعة التلوث الكيميائية والتفاعلات الكيميائية المصاحبة لتلوث الهواء والماء والتربة وغيرها من المكونات البيئية .

وقد تم اعداد الكتاب في تسعة ابواب :-
الباب الاول البيئة والأنسان
الباب الثاني الهواء والتلوث الهوائي
الباب الثالث الماء والتلوث المائي
الباب الرابع تلوث التربة
الباب الخامس التلوث الضوضائي
الباب السادس الملوثات الأشعاعية
الباب السابع التلوث الكهرومغناطيسي
الباب الثامن المخلفات الصلبة
الباب التاسع المراقبة البيئية
قاموس المصطلحات العلمية والمراجع العربية والاجنبية
الباب الاول وهو يتحدث عن البيئة وعلاقتها بالأنسان , مع شرح كثير من المفاهيم البيئية الشائعة مثل التنوع البيولوجي بالاضافة الي ذكر عناصر البيئة الطبيعية والاجتماعية والاحيائية والنظام البيئي ومكوناته الحية والغير حية والتوازن البيئي واختلاله والتلوث ومسبباته ومفهومه وانواعه .
بالاضافة الي الدورات الطبيعية لاهم مكونات البيئة مثل الدورة المائية ودورة الكربون ودورة النتروجين والفسفور والكبريت .

الباب الثاني وهويتناول بالشرح في الفصل الاول الهواء ومكوناته وطبيعته والغلاف الجوي وطبقاته المتعددة وتلوث الهواء موضحا بالتفصيل ملوثات الهواء الاولية والثانوية ومصادر هذا التلوث واثاره علي الأنسان والبيئة . وفي الفصل الثاني يبين التحكم في تلوث الهواء والطرق المناسبة لخفض التلوث والتقليل من اثاره ومنظومة مكافحة التلوث الهوائي واجهزة قياس الهواء واعطاء مثال للحد من التلوث و طرق الحد من التلوث الهوائي في مصانع الأسمنت , الي جانب التعرض لمشكلة أسباب النوبات الحادة لتلوث الهواء الحادة في القاهرة والمعروفة بالسحابة السوداء من حيث اسبابها وعوامل تفاقمها واخطارها الصحية والبيئية .

الباب الثالث وهو يتحدث عن الماء والتلوث المائي حيث يتناول الفصل الاول الماء وطبيعته الكيميائية ودورة الماء الطبيعية والصناعية علي سطح الأرض وشارحا بالتفصيل تلوث الماء ومصادر هذا التلوث واسبابه وتاثيره علي الأنسان والبيئة وذكر بعض الانشطة الأنسانية التي تؤثر علي البيئة مثل الاستزراع السمكي واصرف المخلفات السائلة للمستشفيات اما الفصل الثاني فيبين التحكم في تلوث الماء عن طريق معالجة كل من مياه الصرف الصحي ومياه الصرف الصناعي الصناعي والمسح البيئي لمصادر المياه وطرق للحد من تلوث المياه في مصانع الأسمنت مع التعرض للموارد المائية في الوطن العربي.

الباب الرابع وهويتناول التربة وتلوثها مبينا أهمية التربة وتنوعها البيولوجي و أصناف الأتربة وتركيبها الطبيعي , وعارضا اهم مصادر تلوث التربة الطبيعية كالانجراف والتصحر , والصناعية التي سببها الأنسان مثل التلوث بالمبيدات والاسمدة الكيميائية والتلوث الأشعاعي واثر كل هذه الملوثات علي البيئة وعلي الأنسان ,ثم كيفية التحكم في تلوث التربة .

الباب الخامس وهو يتحدث عن التلوث الضوضائي شارحا الصوت وشدته ومصادره وما هي الضوضاء ومصادرها الطبيعية والصناعية الي الشرح بالتفصيل لأنواع التلوث الضوضائي وتأثيراته العصبية و النفسية و التاثير علي السمع و التاثير علي انتاج العاملين .ثم مبينا الحماية وكيفية السيطرة على التلوث الضوضائي مع ذكر حالة الضوضاء في مصر من حيث الأسباب والجهود المبذولة للحد منها .

الباب السادس وهويتناول التلوث الأشعاعي شارحا الأشعة وتصنيفها والنظائر المشعة وعمر المادة المشعة ونواتج تفكك المواد المشعة والمصادرالمختلفة للتلوث بالمواد المشعة الطبيعية والصناعية . ومبينا كيفية انتقال المواد ذات النشاط الأشعاعي في البيئة والي الأنسان و الاثأر الحيوية للاشعاعات المؤينة بالاضافة الي دور الإشعاع فى مجال البيئة .ثم اخيرا طرق السيطرة على التلوث الأشعاعى.

الباب السابع وهو يصف التلوث الكهرومغناطيسي موضحا طبيعة الطيف الكهرومغناطيسي و مصــادر التلوث الكهرومغناطيسي الصادرة من الاجهزة المختلفة والتلوث الصادر من محطات التليفون المحمول و الآثار الصحية للموجات الكهرومغناطيسية وطرق تقليل التلوث الصادرمن الاجهزة الكهرومغناطيسية .

الباب الثامن وهوخاص بالمخلفات الصلبة كاحد المشاكل البيئية في العصر الحديث ومتضمنا مصادر المخلفات الصلبة مثل المخلفات الصلبة المنزلية وغيرها ,وايضا اثر المخلفات الصلبة علي الهواء والماء والتربة و طرق التخلص من المخلفات الصلبة مثل التحلل الحراري والحرق واعادة التدوير ودور إعادة التدوير في حماية البيئة مع شرح بالتفصيل لنوع من المخلفات التي يمكن الأستفادة منها مثل مخلفات مزارع الدواجن وتناول احد اخطر النفايات الملوثة للبيئة مثل المخلفات الطبية , ومشكلة مخلفات قش الارز في مصر والطرق المختلفة للاستفادة من تلك المخلفات.

الباب التاسع وهو خاص بالمراقبة البيئية مثل المراقبة ضمن خطة قصيرة الامدوالمراقبة ضمن خطة طويلة الامد , مع شرح المراقب البيئي الحيوي والمؤشر البيئي الحيوي , وذكر النباتات الراقية والاولية كاحد الكائنات التي تستخدم للمراقبة البيئية ومؤشرات التلوث العضوية في المياه ودلالاتها.
ثم اخيرا قاموسا للمصطلحات العلمية الواردة بهذا الكتاب

الكتاب متوفر في الدار العالمية للنشر والتوزيع
111 شارع فيصل – برج مصر الخليج ناصية شارع المستشفي – الهرم - مصر
ت / 37446324-37446438


استشاري معالجة مياه
أحمد السروي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التحكم في تلوث الهواء Control of Air Pollution
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فرض في الانجليزية
» براجراف عن التلوث
» تحكم في الكمبيوتر الشخصي بالبلوتوث Mobile Witch Bluetooth Remote Control
» [شرح]لوحة التحكم Control Panel
» La pollution.

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الصناعي :: تقنية البيئة-
انتقل الى: