الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحاصلون العرب على الميداليات الأولمبية في بكين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
al fama

avatar

ذكر عدد الرسائل : 112
العمر : 34
المهنة :
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 10/06/2008

مُساهمةموضوع: الحاصلون العرب على الميداليات الأولمبية في بكين   السبت 30 أغسطس - 15:44

تقرير: الحاصلون العرب على الميداليات الأولمبية في بكين
  بكين 24 أغسطس/ الموقع الرسمي لأولمبياد بكين – اقتربت مباريات أولمبياد بكين التي استمرت لمدة ستة عشر يوما إلى النهاية، وظهر آخر رياضي عربي يحصد ميدالية في اليوم الأخير من هذا المهرجان الرياضي الحافل، ألا وهو العداء المغربي خواد غريب الذي أحرز الميدالية الفضية في سباق الماراثون صباح اليوم بنتيجة ساعتين و7.16 دقيقة. عندما يجري في عش الطائر وعلى ظهره علم مغربي وهو يحتفل بنجاحه ونجاح وطنه، أكمل بمجد جديد المنافسة الباسلة والرائعة التي قدمها للعالم الرياضيون العرب.

  كان أول ميدالية حصدها العرب في بكين هي الميدالية البرونزية لـ52 كلغ للجودو نساء التي أحرزتها صوريا حداد الجزائرية في 10 من أغسطس المصادف اليوم الثالث لأولمبياد بكين. ففتحت صفحة المجد العربي برفع علم عربي في مضمار أولمبياد بكين لأول مرة.

  وفي اليوم الخامس لأولمبياد بكين، حصد اللاعب الجزائري عمار بن يخلف ميدالية أخرى للعرب في بكين وهي الفضية في وزن 90 كلغ للجودو، بينما أحرز هشام المصباح المصري البرونزية لنفس السباق. عندما صعد العربيان على منصة التتويج وارتفع علمان عربيان سويا في الاستاد لأول مرة في أولمبياد بكين، وعندما ألحق المصري بالجزائري لتبادل الحديث معه وهما يغادران الساحة مع صاحب الذهبية وصاحب البرونزية الآخر بعد مراسم رفع الأعلام، لاحظ الناس الصداقة بينهما وشعروا بأنهما من أمة واحدة.

  اذا كان صوريا حداد فتحت صفحة المجد العربي في بكين، فكان أسامة الملولي فتح صفحة الذهب العربي. عندما حصد هذا السباح التونسي الميدالية الذهبية لـ1500م سباحة حرة في المركز الوطني للسباحة المعروف بالمكعب المائي في اليوم الثامن لأولمبياد بكين، أدهش العالم بفوزه على منافسيه المشاهير، وأهدى المفاجأة السارة لوطنه كأفضل هدية، علما أن هذه الذهبية هي الذهبية الثانية لتونس في تاريخها الأولمبي بعد الذهبية التي أحرزتها قبل أربعين عاما. ولأول مرة سمع العالم نشيد وطني عربي في مضمار أولمبياد بكين.

  وفي اليوم العاشر الأولمبي، أحرزت العداءة المغربية حسناء بنحسي ميدالية برونزية في سباق 800م عدو وكانت هي أول ميدالية حصدتها المغرب في بكين وأول ميدالية حصدها العرب في ألعاب القوى في بكين.

  ثم ظهر في اليوم التالي، بطل عربي آخر وهو العداء البحريني رشيد رمزي المغربي الأصل الذي حصل على الذهبية الأولى لوطنه والذهبية الثانية للعرب في بكين، وذلك في سباق 1500م عدو الذي جرى في الملعب الوطني المعروف بعش الطائر يوم 19 من أغسطس أي اليوم الحادي عشر لأولمبياد بكين.

  وسجل اسم عربي آخر في قائمة الميداليات الأولمبية في اليوم قبل الأخير لأولمبياد بكين، ألا وهو اسماعيل أحمد اسماعيل العداء السوداني الذي أحرز فضية 800م عدو. شهد عش الطائر مجدا جديدا للعرب، وتذكر المتفرجون الشاب السوداني الطويل القامة الواقف على منصة التتويج للوصيف وهو يتأمل العلم السوداني الذي يرتفع رويدا رويدا إلى سماء بكين.

  دائما ما يكون عدد الحاصلين على الميداليات محدودا، لكن الأمجاد الأولمبية العربية تنتمي إلى جميع المشاركين العرب مهمى نتائجهم ومرتباتهم، اذ أنهم ساهموا في تنمية الرياضة البدنية العربية، كما ساهموا في تطوير الحركة الأولمبية.  



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحاصلون العرب على الميداليات الأولمبية في بكين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام :: إستراحة المنتدى-
انتقل الى: